وبالوالدين إحساناً
وبالوالدين إحساناً

2004-01-30

1. العبودية لله وحده:
يقول الله تعالى مخاطباً عباده:
(وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً) (النساء:36).
آية واحدة في القرآن الكريم أحسن من هيئة الأمم وأحسن من مجلس الأمن؛ لأنه دجل في دجل.. ولم يحفظ حقوق الإنسان إلاّ خالق الإنسان .
إذا كنت تقود سيارتك، وأشار لك شرطي السير بالوقوف، فهل تستطيع أن تخالفه؟ وإذا قال لك الطبيب: لا تأكل الأكلة الفلانية، فإنك تنفذ طلبه… فربك -وهو خالق هذه الأرض وبحارها وجبالها وأنهارها وما فيها من إنسان وحيوان وأشجار ونبات- يأمرك في الآية السابقة، ويخاطبك بقوله:
(وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً) (النساء: من الآية36)، فهل أنت عبد الله؟ أم عبد البطن؟ أم أنت عبد الفرج؟ أم عبد لهواك؟

2. الشقاء في معاداة أحباب الله:
يروى: أنّ رجلاً مجذوباً بسيط العقل، كان يمشي في الأسواق، وكان كلما مرّ على أحد من الناس في السوق تبارك به، وربما أعطاه شيئاً من الطعام يضعه في سلة يحملها بيده، وكان أحد الأشقياء يحقد على ذلك الرجل الذي كان يُعرف بـ(الشيخ مِنُّو)، والشقي إذا أراد الله زيادة شقائه، أوقعه بعداوة أحبابه، وأبعده عن صحبتهم وقربهم، فصنع ذلك الشقي قرصين من (الكبة)، ووضعّ فيهما السمّ، وأعطاهما للشيخ (منو)، فوضعهما في سلته قائلاً: (كلّه منو) [أي من الله] . وبينما هو يمشي في الطريق، لحقه ولدا ذلك الشقي، وهما يقولان: يا شيخ (منو) أطعمنا مما معك. فأعطى لكل ولد قرصاً من تلك (الكبة)، فأكلاهما، فماتا. -اللهم لا توقعنا في عداوة أحباب الله-
(وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ) (الشورى:30)
(وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَى ظَهْرِهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ) (فاطر: من الآية45) "إنّ الله تَبَارَكَ وَتَعَالَى يُمْهِلُ الظّالِمَ حَتّى إذَا أخَذَهُ لَمْ يُفْلِتْهُ"(1) والله عز وجل من أسمائه الحليم، لكنّ قليل العقل –الأحمق- يغتر بحلم الله عز وجل، وينسى أنه في كل لحظة معرض للموت، وبعد الموت يبدأ الحساب… فنسأل الله عز وجل أن يرزق الإنسان معرفة الله عز وجل.

3. شروط فهم القرآن الكريم:
إذا أردت أن تمس جلد المصحف فلا بد أن يكون جسدك طاهراً، وإذا أردت أن يمس عقلك معاني القرآن فيجب أن يكون عقلك طاهراً.. قال الله تعالى: (كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ) (صّ: من الآية29). حين تقرأ هذه الآية حاسب نفسك: يا ترى هل فهمتها؟ هل هضمها عقلك؟ وبعد ذلك، هل آمن بها قلبك الإيمان الحقيقي؟
إذا قصّ الله عليك قصة نوح، وأنه لبث في قومه ألف سنة إلا خمسين عاماً، ثم عاقب الله قومه الكافرين… فهل فهمت أنّ الله يمهل الظالم و لا يهمله؟ لا تظنّ بأنك إذا اقترفت المعاصي سنة و سنتين و عشرين سنة ولم يحاسبك – لا تظنّ بأن الله غافلا عما تعمل:
(وَلا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ) (ابراهيم:42).
إذا كان عليك حق لإنسان، سواء أكان مالاً، أم غيبة، أم إيذاءً، فإنك ستحاسب على ذلك يوم القيامة
(فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ *وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرّاً يَرَهُ) (الزلزلة:7_8).
فهل يا ترى -يا ابني- نعرف كيف نقرأ القرآن؟ .

4. هوى النفس:
إذا كنت لا تفكر بالله أبداً، فلا تقل (أشهد أن لا إله إلا الله)، بل قل (أشهد أن لا إله إلا هواي، إلا نفسي ومصلحتي)، إذ كيف تطيع إلهين، والله يقول: (لا تَتَّخِذُوا إِلَهَيْنِ اثْنَيْنِ إِنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِد) (النحل: من الآية51).
حين تقول في الصلاة أشهد أن لا إله إلا الله بلسانك، وأنت على الله بأفعالك، هل فكرت في نفسك وأنت تكذب على الله في الصلاة، بماذا ستجيبه إذا قال لك: يا كذاب، بل أنت تتخذ إلهك هواك؟.
إذا الله قال لك: (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ) (النور: من الآية30)، لكن نفسك وهواك يقولان لك: لا تغضّ بصرك، فهل أنت من أهل لا إله إلا الله، أم من أهل لا إله إلا الهوى؟ أتظن أنّ الله لا يعلم السرّ وأخفى؟. نسأل الله عز وجل أن لا يجعل للهوى علينا سلطاناً، وأن يجعلنا عباداً لخالق السماوات والأرض.
قلبي محروق على المسلمين، وأنا أحملكم الأمانة يا أبنائي، وليس من الواجب أن تأخذوا شهادات ولا دكتوراه بالشريعة أو بكلية أصول الدين.. إذا لم يصبح لك قلب، فالله يقول:
(إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ) (قّ: من الآية37). والقلب موضع نظر الله عز وجل، وهو مثل المرآة، إذا كان عليها أوساخ وأتربة، فإنه لا ينعكس عليها شيء ولا يظهر فيها شيء. فأحيي قلبك بذكر الله، و تب إلى الله توبة نصوحة؛ لتزيل عن قلبك الأوساخ الماضية، بطاعة الله عز وجل، حتى تصير عبده. لقد أسمتك أمك (عبد الله)، هل أنت عبد لله، أم عبد للشيطان؟ قال تعالى:
(أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَنْ لا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ *وَأَنِ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ) (يّـس:61_60) .

5. مجالس الذكر والعلم طريق السعادة:
المسلمون الأول لم يكن عندهم مدارس ولم يكن لديهم شهادات.. ومع ذلك بلغت حدود دولتهم إلى الهند شرقاً و إلى حدود فرنسا غرباً، دولة واحدة عاصمتها دمشق.. إنّ التعرض لمجالس الذكر وصحبة أهل الله بصدق الحب والإخلاص الحقيقي، قد يجعلك من السعداء. فنسأل الله عز وجل بفضله وإحسانه أن يتوب علينا توبة نصوحة و يوفقنا لأن نعمل الحسنات لنمحو بها السيئات و أن يجعلنا ممن طال عمره وحسن عمله "فخيركم من طال عمره و حسن عمله وشركم من طال عمره وساء عمله"(2) اللهم اغفر لنا، ووفقنا للتفقه في الدين.
يا الله.. كتبت لكم اليوم هذه القصة الصغيرة مع سيدنا عمر بن عبد العزيز. هل تحبون سماعها؟ يقول:
دخل أحد الشعراء و مدحه بقصيدة قائلاً:
تشاغل الناس بالدنيا و زينتها وأنت بالدين عن دنياك مشغول
ما رأيكم بكلام الشاعر؟ لقد رفض عمر بن عبد العزيز هذا الكلام؛ لأن هذه رهبانية، ولا رهبانية في الإسلام. فقال للشاعر: ويحك، وهل جعلتني إلا عجوزاً مقعدة، تعبد الله، وتذكره، فهلا قلت:
فلا هو في الدنيا مضيع نصيبه ولا عرض الدنيا عن الدين شاغله

6. لا بدّ من الرجوع إلى منهج الله:
قامت العروبة، وقامت القومية، وقامت الحزبية، ولازلنا نتراجع.. فهلا رجعنا إلى الله عز وجل!! والرجوع إلى الله بحاجة لطبيب. فهل نفتش عن الطبيب؟ والله أي بلد يُهيأ له الطبيب، ويكون مع من يدير الأمور، فإنّ الله سيكتب له النصر.
النبي يقول: "لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا اليهود –وقد تحقق ذلك- فتقتلوهم حتى ينادي الشجر و الحجر يا مسلم ورائي يهودي تعال فاقتله إلا شجر الغرقد فإنه من شجر اليهود"(3).
وقد ذكر لي بعض الإخوان من الفلسطينيين، أنّ اليهود الآن يزرعون شجر الغرقد، وهذه من معجزات النبي –صلى الله عليه وسلم-.
إن شاء الله سيقوم الإسلام، و إن شاء الله يوفق رئيسنا بشار الأسد لكل خير، وأنا متفائل به كل التفاؤل، وقريباً سأزوره، وإن شاء الله ينتج عن هذا اللقاء كل خير وكل بركة، ليس لسوريا، ولا للعرب فقط، بل للمسلمين، وللعالم أجمع. والله أنا أؤخر زيارتي للرئيس إشفاقاً عليه؛ لأنّ حملته ثقيلة وأعباؤه ثقيلة والأعداء تألبوا علينا.. والآن يهددون سوريا، و لكنّ الله غالب على أمره. وإذا رجعنا إلى الله عز وجل، فالله يقول:
(إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ) (محمد: من الآية7).
نحن نحتاج إلى قناة تلفزيونية تعرض الإسلام عرضاً جميلاً، و هذه قلتها لصاحب قناة (اقرأ) الشيخ: (صالح كامل)، وهو يمتلك عدة قنوات.. زرته مرة –جزاه الله خيراً- فقلت له: هل تُخرج الزكاة؟ قال: طبعاً. قلت له: فهل تخرج زكاة الإذاعة؟ قال لي: ما زكاة الإذاعة؟ قلت له: بأن تهيئ إذاعة إسلامية.. وبالفعل خصص إذاعة (اقرأ) لهذا الغرض، فجزاه الله خيراً، وبلّغوه سلامي وتحياتي .
أسأل الله عز وجل أن يهدي بوش، ولا ندري أيهديه الله أم لا، طالما أنّ اليهود موجودون واللوبي اليهودي موجود؟! .
اللهم اهدنا لما تحبه و ترضاه، ووفق رئيسنا بشار الأسد وأعنه وخذ بيده يا أكرم الأكرمين، وارحم والده، واغفر لنا ولوالدينا ولمشايخنا ولأحبابنا وللمسلمين أجمعين.

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد و على آله و صحبه وسلم
والحمد لله رب العالمين

1- متفق عليه، أخرجه البخاري في صحيحه، الجزء الثالث. 68 - كتاب التفسير. 176 - باب: قوله: {وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد} /102/. الحديث رقم : [4409] وأخرجه مسلم في البر والصلة والآداب، باب: تحريم الظلم، رقم:[ 2583].
2- عن أَبِي بَكْرَةَ : "أَنّ رَجُلاً قَالَ يَا رَسُولَ الله أَيّ النّاسِ خَيْرٌ؟ قَالَ مَنْ طَالَ عُمُرهُ وَحَسُنَ عَمَلُهُ. قَالَ فَأَيّ النّاسِ شَرّ؟ قَالَ: مَنْ طَالَ عُمُرهُ وَسَاءَ عَمَلُهُ" أخرجه أحمد، والترمذي في كتاب الزهد، باب مَا جَاءَ في طولِ العُمرِ لِلْمُؤْمِن. رقم: (2367) وقال: هذا حديثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ.
3- أخرجه البخاري الجزء الثاني. 60 - كتاب الجهاد والسير. 93 - باب: قتال اليهود. الحديث رقم (2768) وأخرجه مسلم في الفتن وأشراط الساعة، باب: لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبر الرجل، رقم: (2922). وأخرجه الإمام أحمد ابن حنبل في مسنده، المجلد الثاني، مسند أبي هريرة رضي الله عنه.














تنزيل القسم الأول


تنزيل القسم الثاني