تفسير سورة التوبة الآيات 69 - 71
تفسير سورة التوبة الآيات 69 - 71

2002-06-14

بسم الله الرحمن الرحيم

(كالذين من قبلكم كانوا أشد منكم قوة و أكثر أموالا و أولادا فاستمتعوا بخلاقهم فاستمتعتم بخلاقكم كما استمتع الذين من قبلكم بخلاقهم وخضتم كالذي خاضوا أولئك حبطت أعمالهم في الدنيا و الآخرة و أولئك هم الخاسرون) التوبة69


1- المنافقون.
2- حالهم كحال الذين من قبلهم الذين كانوا أشد منهم قوة.
3- عاقبتهم.

(ألم يأتهم نبأ الذين من قبلهم قوم نوح و عاد وثمود و قوم إبراهيم و أصحاب مدين و المؤتفكات أتتهم رسلهم بالبينات فما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون) التوبة70


4- نبأ الأمم السابقة و عذابها.
5- (فما كان الله ليظلمهم و لكن كانوا أنفسهم يظلمون).

6- صفات المؤمنين و المؤمنين:

(المؤمنون و المؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر و يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة و يطيعون الله و رسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم) التوبة71

أ- الخطاب للمرأة أيضا.
ب- بعضهم أولياء بعض, والولاية أوصلت المسلمين إلى إسبانيا.
ج- يأمرون بالمعروف.
د- الأمر بالمعروف بالحكمة و الموعظة الحسنة.
ه- ينهون عن المنكر.
و- يقيمون الصلاة.
ز- يؤتون الزكاة.
ح- ويطيعون الله و رسوله.

7- أولئك الذين يتخلقون بهذه الصفات سيرحمهم الله.
8- إن الله عزيز حكيم.


1- نحن اليوم في تفسير بعض آيات من القرآن الكريم من سورة التوبة, و الآيات معناها الدلالات, لأن القرآن يحوي دلالات منزلة للإنسان لتهديه للحياة السعيدة و لتنقله من ظلمات الجهل إلى نور العلم الذي ينفعه في حياته الجسدية على هذا الكوكب الأرضي وفي حياته الأبدية في الدار الآخرة, هذا العلم الذي هو إلزامي من المهد إلى اللحد, أما بعد: يخبرنا الله تعالى عن المنافقين و المنافقات في عهد رسول الله أنهم جماعة لم يتقبلواتعاليم الله, ولكن حين صار للإسلام دولة وقوة على رأسها محمد عبد الله و رسوله, اختاروا طريق النفاق و هو إظهار الإيمان و إبطان الكفر. كان النبي(ص) قد بدأ دعوته في مكة وقد لاقى ما لاقاه من صنوف الأذى و المعارضة والعداوة على يد المشركين, حتى أنهم وضعوا مخططا لقتله, أو سجنه سجنا مؤبدا, أو أن يربطوه على ظهر جمل و يتركوه في الصحراء حتى يموت, هؤلاء كانوا الكفار, ثم أذن الله عز و جل له بالهجرة إلى المدينة, وفي المدينة استجاب له بعض أهلها, وبقي قوم مرضى النفوس و العقول, أسرى لأهوائهم و مصالحهم و زعاماتهم لم يستطيعوا معاداة نبي الإسلام فأظهروا الإيمان و أبطنوا الكفر كي لا تنالهم العقوبة, والإسلام لا يرغم أحدا على الدخول فيه إلا الوثنيين لأن المجتمع
المسلم يرفض الإنسان الخرافي أما المواطن الكتابي فالمجتمع الإسلامي يقبله.
آمن من آمن من أهل المدينة, أما الزعماء الذين تهددت مصالحهم فاختاروا طريق
النفاق وقد سماهم الله تعالى:
(المنافقون و المنافقات) من الرجال و النساء, ويقال أن عددهم في المدينة كان حوالي
مائتين و ثمانين منافق و منافقة ولكن ظل عددهم يتناقص حتى صاروا سبعين ماتوا على
النفاق, نسأل الله العافية من الشقاء و عدم التوفيق و أما الباقون فقد رأوا الحق و طابت له نفوسهم فآمنوا.

2- (وعد الله المنافقين و المنافقات و الكفار نار جهنم خالدين فيها هي حسبهم و لعنهم الله
و لهم عذاب مقيم) التوبة68

(كالذين من قبلكم كانوا أشد منكم قوة و أكثر أموالا و أولادا فاستمتعوا بخلاقهم فاستمتعتم بخلاقكم كمااستمتع الذين من قبلكم بخلاقهم وخضتم كالذي خاضوا أولئك حبطت أعمالهم في الدنيا و الآخرة و أولئكهم الخاسرون) التوبة69
يحدث الله عز و جل المؤمنين و المسلمين في القرآن و عبر الأجيال عن المنافقين بأن مثلهم كمثل الذين كانوا من قبلهم.
ويخاطبهم الله تعالى: لا تغتروا أيها المنافقون, أيها الكافرون برسالتي التي أنزلتها على محمد, انظروا إلى منكان قبلكم, وسلك مسلككم, ورفض دعوة الله ولم يقرأها ليفهمها ويعمل بها, الذين قبلكم كانوا أشد منكم قوة
(كانوا أشد منكم قوة): من أنتم أيها العرب أمام الأمم التي كانت قبلكم والتي دمرها الله بظلمها, فقد كانوا:
(أكثر أموالا و أولادا): كانوا أكثر أموالا و أولادا منكم ولكن ذلك لم ينجيهم من العقاب, و أنت أيضا إذا كنت غنيا فلا تغتر بأموالك أو ملايينك أو أولادك فقد كان قبلك أناس أكثر مالا وولدا, وسوف يأتيك الموت ويجردك
من كل شئ ولا يبقى لك شئ إلا الكفن ثم تدفن في التراب كما دفن أبوك في التراب.
(فاستمتعوا بخلاقهم): تلك الأقوام التي قبلكم استمتعوا بالملك و المال والجاه والسلطان
(فاستمتعتم بخلاقكم كما استمتع الذين من قبلكم) وهاأنتم تفعلون مثلهم
(وخضتم كالذي خاضوا): وخضتم في نفس المخاض الذي خاض فيه هؤلاء التعساء الكفار

3- وفي النهاية كيف كانت عاقبة أعمالهم المضادة و المعاكسة لسفير و نبي الله؟
كيف كانت عاقبة كيدهم, حربهم, جيشهم, سلاحهم؟
(أولئك حبطت أعمالهم في الدنيا و الآخرة) خسروا و هزموا في الدنيا و خسروا في الآخرة السعادة الأبدية.
(وأولئك هم الخاسرون) إذا خسر تاجر في صفقة ما أو تجارة ما يقول الناس: خسر ماله ففي قاموسهم هو خاسر, لكن الله يقول هنا: وأولئك هم الخاسرون أي الخاسرون الخسارة الفعلية.

4- (ألم يأتهم نبأ الذين من قبلهم قوم نوح و عاد وثمود و قوم إبراهيم و أصحاب مدين و المؤتفكات
أتتهم رسلهم بالبينات فما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون) التوبة 70
وبعد أن ذكر الله حال الكافرين و المنافقين, أنهم كسلفهم من الأمم السابقة و كيف أن أسلافهم كانوا اشد منهم قوة و أموالا و لم ينجوا من العقاب و الهلاك يقول: انظر كيف فعل الله بمن كانوا أشدّ منهم قوة وأكثر أموالاً وأولاداً. هل ترك الله المفسدين بلا عقوبة؟
(ألم يأتهم نبأ الذين من قبلهم): النبأ لغة هو الخبر الذي يحمل أهمية كبرى، ألم يسمعوا بأخبار الذين
فعلوا كفعلهم في الماضي, كيف عاقبهم الله عز وجل؟
وكيف لم يتركهم على ظلمهم للضعفاء من عباده؟
ألم يقرؤوا أو يسمعوا بتاريخ الأمم التي قبلهم لما كذبوا أنبياءهم, و رفضوا أن يقبلوا رسالة ربهم التي أنزلها على أنبيائه, كيف كانت عاقبتهم؟
(قوم نوح): كقوم نوح ظلوا على عنادهم و إعراضهم عن المعلم ألف سنة إلا خمسين حتى أهلكهم الله.
صبر الله على قوم نوح تسعمائة وخمسين عاماً, فلا تغتر أنت إذا خالفت أوامر الله و تأخرت العقوبة فهذا لا يعني أن الله نسيها سواء جهرت بالمعصية ولم تبالي بأنه يراك أو أخفيتها ظنا منك أنه لا يعلم السر الذي في الصدور كالمكر أو الخديعة أو الكيد على مستوى الأفراد و الشعوب و الدول.
(وعاد): عاد قبيلة عربية, أرسل الله لهم النبي هود, فلما كذبوه أرسل عليهم الريح جنود الله لا تحتاج لبنادق أو أسلحة كأسلحتنا, الهواء الذي هو حياة الإنسان بلحظة واحدة ينقلب إلى ريح مميتة.
(و ثمود): وهي أيضا قبيلة عربية أرسل لهم الله النبي صالح.
(وقوم إبراهيم): أرسل الله النبي إبراهيم إلى النمرود, فرفض رسالة الله, فقتله الله ببعوضة.
(وأصحاب مدين): مدين قوم في الجزيرة العربية,أرسل الله إليهم شعيباً فكفروا, فحبس الله عنهم المطر فخرجوا مع نبيهم شعيب للاستسقاء فجاءت السحب فاستبشروا ولما صارت السحب فوق رؤوسهم ودعاهم شعيب إلى الله رفضوا, ولم يدعوا الله لأن السحب قد أتت, وقالوا لماذا ندعو الله وقد جاءت السحب؟ فأمطرت عليهم ناراً.
(والمؤتفكات): المؤتفكات و هم قوم لوط: المؤتقكة لغة المنقلبة لأن الله جعل عاليها سافلها وأنزل
عليها حجارة من سجيل كل هذه القصص درس لنا هل تفهم القرآن؟ وإذا كنت لا تفهم هل فتشت على من يعلمك؟ يذكر الله لنا هذه الأمم و مصيرها, و تتنوع عقوبات الله فهناك الغرق, وهناك الخسف, وهناك النار من السماء, والصواعق وهناك أيضا تسليط العدو, إن أحسن الإنسان فسيكافئه الله و إن أساء فعِصِيُ الله موجودة و جاهزة في الدنيا و الآخرة.

5- (فما كان الله ليظلمهم و لكن كانوا أنفسهم يظلمون)
هل كانوا أبرياء أم مجرمين يستحقون العقوبة؟
لقد كانوا مجرمين, وذكر الله قصصهم كي تكون درسا لبقية الأجيال كي لا يخرجوا عن سكة الله فيهلكوا في الدنيا و الآخرة؟
(فما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون) هؤلاء الكفار ، فكيف بالمنافقين الذين يبطنون الكفر؟ والله يعلم السر وأخفى, ما هو الشيء الذي أخفى من السر؟ إنه السر الذي ستسره في مستقبل أمرك, الله يعلمه.

6- أ- (المؤمنون و المؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر و يقيمون الصلاة
و يؤتون الزكاة و يطيعون الله و رسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم)التوبة71حسنا يا ربي ذكرت لنا المنافقين و أحوالهم و الكافرين و أحوالهم, ولكن ماذا عن المؤمنين؟
تبدأ الآيات هنا بالحديث عن المؤمنين و صفاتهم التي يقتضيها إيمانهم فيقول:
(المؤمنون و المؤمنات): عادة المؤمنون تشمل الذكورة و الأنوثة فعندما يقول القرآن (الذين آمنوا) فهذا يشمل الذكر والأنثى ولم يقل اللواتي آمن فلماذا هنا ذكر للمؤمنات؟
للتشديد على واجبات المرأة و حقوقها و دورها في الإسلام.
الإسلام متهم بأنه هضم بعض حقوق المرأة, مع أن الإسلام قد أولى اهتماما خاصا بالمرأة.
سورة كاملة في القرآن عن حقوق المرأة, اسمها سورة النساء, كانت المرأة لا ترث، وتورث بجسدها كمتاع البيت فقد كان الابن الأكبر يرث خالته زوجة أبيه, فتصبح ملكا له كأي متاع ورثه عن أبيه, فأتى الإسلام فحرمها عليه لذلك سميت خالة, و أصبحت المرأة ترث وليس الرجل فقط.
كان تعدد الزوجات بلا عدد ، فأتى الإسلام فحدده بأربعة ، ولماذا أباح الأربعة؟ لأن المرأة قد تمرض ولا تؤدي حقوق زوجها فماذا يفعل الزوج؟
هل يقع في فوضى التلاقي العشوائي مع النساء, حتى ولو أتى بأولاد أبناء زنا. البعض في الغرب ينتقدون التعدد في الإسلام ويستشهدون به على ما يدعونه من هضم الإسلام لبعض حقوق المرأة.
تعدد الزوجات في الإسلام هو تعدد مع تحمل المسؤولية تجاه الزوجة و الولد، أما في الغرب فالتعدد بلا حساب و إذا أتى الجنين فإلى الخنق والقتل والإجهاض، وإذا ولد الطفل فهو ابن زنا, هذا التعدد الوحشي حلال أما التعدد المقيد فهو منتقد, لماذا؟
لأنه لا يوجد من يشرح للغرب حقائق الإسلام بالحكمة و الموعظة الحسنة.
عندما يشدد الله على ذكر (المؤمنات) فإن ذلك للتأكيد على مسؤولية المرأة.
هل فرق الإسلام بين المرأة والرجل أو بين الأبيض والأسود أو بين الغني و الفقير؟
أحكام القرآن كلها عدل و إحسان و تكريم للإنسان و إعزاز له كما قال الله تعالى (ولله العزة و لرسوله وللمؤمنين)المنافقون8 قرن الله عزته مع عزة المؤمن.

6- ب- (المؤمنون و المؤمنات بعضهم أولياء بعض) الإيمان يقتضي الولاية, كل مؤمن يتولى شؤون أخيه .
المؤمنون والمؤمنات من صفاتهم التي من دونها ليسوا مؤمنين و مؤمنات أن بعضهم أولياء بعض، تتولى أخوك المسلم: إذا كان مريضاً تعوده، فقيراً تساعده، ضعيفا أو مظلوما تناصره في الحق, جاهلا تعلمه كما أمر النبي(ص) في الحديث كن عالما أو متعلما أيها المسلم كن عالما وبذلك تحرم الأمية في المجتمع لأن النبي يأمر كن عالما.
(المؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض) اليتيم مسؤول عنه وليه ، يحافظ على ماله وصحته، وهكذا المؤمن مع أخيه المؤمن، كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائرالجسد بالسهر والحمى.
(المؤمنون و المؤمنات بعضهم أولياء بعض): ولكن هذا لا يعني أن يستغل المؤمن أخاه المؤمن و يتطفل عليه.
(المؤمنون و المؤمنات بعضهم أولياء بعض): بمقتضى هذه الآية يجب أن يكون العالم الإسلامي كله
دولة واحدة, و هكذا كانوا في عهد أبو بكر وعمر وعثمان وعلي ثم توسعت مدرسة الله حتى وصلت إلى إسبانيا ومكثوا فيها 800 عام، فتحوها بالعدالة وحقوق الإنسان وخلصوا أهلها من حكامها الطغاة الظلمة.

6- ج- (يأمرون بالمعروف) ثاني صفة من صفاتهم أنهم يأمرون بالمعروف: أينما وجدت شخصا تاركا أمرا من أوامر الله تأمره أن يمتثل أمر الله, تأمر بكل ما يعرف نفعه للناس في الشرع، ولا تأمر بالضرر. قبل كل شيء, أؤمر نفسك, ثم أؤمر أهلك بالصلاة, ثم صاحبك فإذا لم يستجب فلا
تصحب من لا ينهضك حاله و يدلك على الله مقاله.

6- د- ولكن بالحكمة والموعظة الحسنة, الحكمة هي الإقناع العقلي, والموعظة الحسنة هي اللين واللطف، وعكسها (ولو كنت فظا غليظ القلب لا نفضوا من حولك)آل عمران159 هذا النبي, رسول الله لو كان فظا لانفض الناس من حوله , و أنت لو كنت فظا هل تتوقع أن يقبلك الناس على خدك؟!!
إذا كان رسول الله يقول له الله عز وجل سينفض الناس من حولك إذا كنت فظا ما بالك بمسلم عادي, رجل دين أو داعي إلى الله, فظ وغليظ يتكلم بلا حساب و لا مسؤولية، هل سيستجيب الناس له؟ هل سينجح في دعوته؟ المؤمن لا يقول الكلمة حتى يمررها على عقله وقلبه لأن لسانه من وراء قلبه. المؤمن لا يندم على ما يقول لأنه لا ينطق الكلمة إلا بعد فكر وتدبر في العاقبة إذا أردت أمرا فتدبر عاقبته .
(يأمرون بالمعروف): ومن أمر بمعروف فليكن أمره بمعروف, تأمر باللطف و تعلم باللطف. دلالة الناس إلى مجالس العلم هي نوع من الأمر بالمعروف. و إذا أمر الجميع بالمعروف فلن يكون هناك أمية في المجتمع الإسلامي, لا أمية في الإسلام, ليس أمية القراءة و الكتابة بل لا أمية في الأخلاق، لا أمية في صفات المؤمن.

6- هـ- (وينهون عن المنكر): كل ما تنكره العقول من كبائر و رذائل و عدوان يجب على المؤمن أن يستنكره حتى لو كان من قام بالفعل قريبه أو صاحبه أو أباه, يجب عليه أن ينهاه عنه بالعمل إن استطاع, فإن لم يستطع فبالقول, فإن لم يستطع فالقلب وهو أضعف الإيمان، فيقول: اللهم إن هذا منكر لا أرضاه يجب أن تطبق أوامر الله على نفسك وكل من تستطيع من حولك.

6- و- (و يقيمون الصلاة)ِ: ليس كل المصلين يصلون حقيقة هناك مصلين ، قيل عنهم في القرآن (ويلٌ للمصلين), لأن الصلاة المطلوبة هي التي تنهى عن الفحشاء و المنكر.(و يقيمون الصلاة) :لم يقل يصلون ، فالمطلوب الصلاة المقومة و الذين هم في صلاتهم خاشعون.

6- ز-(و يؤتون الزكاة): الزكاة هي حق الفقير في الإسلام يعني لا فقر في المجتمع الإسلامي و لا جائع و لا عار.

6- ح- (ويطيعون الله ورسوله) :لم يذكر أوامر الإسلام كلها هنا بالتفصيل بل قال إجمالا يطيعون الله ورسوله.

7- (أولئك سيرحمهم الله): أولئك تحديدا سيرحمهم الله، الآن نرى غش وخديعة وكذب وغيبة وشرب خمر وزنا وغيره الكثير والإنسان معه وكالة من الله عز وجل اسمها غفور رحيم!! هل يعقل هذا؟ والله يقول: (و إني لغفار) ولكن لمن؟ (لمن تاب و آمن و عمل صالحا ثم اهتدى) طه 82.

8- (إن الله عزيز) أي يستطيع أن ينفذ وعيده (حكيم) أي كل شرائعه قائمة على الحكمة اللهم اجعلنا من التوابين و من المتطهرين (لا يمسه إلا المطهرون)الواقعة79 المصحف الذي بين أيدينا يشترط، طهارة الجسد, للمسه ، ولكن للمس روح القرآن تحتاج لطهارة الروح، تحتاج إلى العلماء الذين صاروا أندر من الكنوز. هل أنتم مستعدون لكي تكونوا أولياء بعض هل تقرأ القرآن لتفهمه و تعمل به ثم تقوم لتعلمه للآخرين؟ هذه صفات المؤمن التي يقتضيها إيمانه.هل تأمر بالمعروف و تنهى عن المنكر؟ لا, كل إنسان مسؤول عن تصرفاته ما دخلي أنا كي أنصح الناس؟ لماذا إذن نقرأ القرآن؟
إذا آمنت بوجود الأفعى فهل تضعها على رقبتك؟
إذا آمنت بوجود العقرب هل تضعه في جيبك؟
الآن الله يقول هذه صفات المؤمنين, فإذا كنت مؤمنا يجب أن تكون هذه صفاتك و إلا فأنت لست كذلك.


اللهم اجعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه
وصلى الله على سيدنا محمد و على آله و صحبه وسلم