جواب سماحته على دعوته للموافقة على لقاء حاخام إسرائيل الأكبر
جواب سماحته على دعوته للموافقة على لقاء حاخام إسرائيل الأكبر

1998-02-18

من خلال سؤال موجّه لسماحته من وكالة الصحافة الفرنسية:

السؤال: ما هو رد سماحة الشيخ أحمد كفتارو المفتي العام للجمهورية العربية السورية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى، على الدعوات التي تطلب منه اللقاء مع الحاخام الأكبر في دولة إسرائيل ؟

الجواب:

لا لكل لقاء يحمل صفة التطبيع مع المؤسسات الرسمية الدينية في دولة إسرائيل، مادامت الأراضي العربية الإسلامية محتلة، وحقوق الشعب الفلسطيني مغتصبة، والمقدسات الإسلامية تحت الاحتلال.

وإذا أراد حاخامات إسرائيل اللقاء، فليعملوا على إعادة الحقوق المغتصبة للعرب والمسلمين، وبعدها فلا مانع من الحوار.

أما موضوع الحوار بين الأديان فهذه قضية نمارسها ويمارسها الكثير من علماء المسلمين منذ عقود طويلة، مع رجال الأديان في كل أنحاء العالم، والذين لا يمثلون ولا يؤيدون دولة تغتصب حقوق العرب والمسلمين.